islamonline
المنتدى الاسلامي islam.takad للمقاومة و الكفاح لتحرير الامة الاسلامية من غرطسة الكفار الصهاينة اللهم انصرنا على القوم الكافرين اللهم اهلك القوم الكافرين اللهم ارحما و اغفر لي و لوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب انك غفور رحيم مجيب للدعوات

islamonline

المنتدى الاسلامي islam.takad المنفتح على قضايا العصر و الساعة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المغاربة احرار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walid_takad
الحاكم
الحاكم
avatar

عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: نتمنى على قياداتنا العربية ( البطلة ) ان لا تدفع مزيدا من الما ل لينسى العرب : مليلة وسبتة و الاحواز وجزيرة ابوموسى و طنب الصغرى والكبرى والعراق وفلسطين والجولان واسكندرون ، وجنوب لبنان ، و ستظل بلاد العرب اوطاني من نجد الى تطواني   الخميس أغسطس 27, 2009 9:37 am

نتمنى على قياداتنا العربية ( البطلة ) ان لا تدفع مزيدا من الما ل لينسى العرب : مليلة وسبتة و الاحواز وجزيرة ابوموسى و طنب الصغرى والكبرى والعراق وفلسطين والجولان واسكندرون ، وجنوب لبنان ، و ستظل بلاد العرب اوطاني من نجد الى تطواني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kifa7.yoo7.com
walid_takad
الحاكم
الحاكم
avatar

عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: المغاربة احرار   الأحد أغسطس 02, 2009 12:50 pm

يتغرض الوطن العربي والامة الاسلامية الى هجمة صليبية شرسة ، هجمة صليبية ليس لها مثيل في جميع الحروب الصليبية السابقة والتي بدأت باحتلال اديسا التي تقع حاليا في الجزء الجنوبي الشرقي من حدود تركيا الحالية ، كما احتلوا الساحل الشرقي للبحر الابيض المتوسط من انطالكية شمالا حتى منطقة رفح جنوبا . وتشمل هذه المنطقة كل الحدود الحالية لفلسطين ولبنان والقسم الساحلي من الحدود السورية الحالية ، وفي خلال المائتي سنة التالية ، ارسل الصليبيون عدة حملات اخرى لتعزيز مواقعهم ضد هجمات المسلمين التي كانت تهدف الى تحرير الارض من مغتصبيها . لقد سقت هذه المقدمة للتعريف والتذكير لعل الذكرى تنفع المؤمنين ، و لأقول للشباب العربي عن الصفاقة والبجاحة والاستفزاز التي رافقت زيارة ملك اسبانيا الى سبتة ومليلة في شمال المملكة المغربية . و ان هذه الزيارة ما هي الا تكريس للاستعمار ولن تقدم أي حل لمشكلة المدينتين ، وموقف الملك المغربي محمد السادس ومن وراءه كل الشعب لم يتغير . والموقف الخاطيء الذي مارسته الحكومة المغربية عندما قام رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو الى مليلة وسبتة وما رافقها من تصريحات لوزير الاتصالات المغربية انذاك والتي جاء فيها : ( ان زيارة ثاباتيرو لن تلحق الأذى بالعلاقات المغربية الاسبانية ، مضيفا بغباء : ( العلاقات بين البلدين لا يمكن ان تكون احسن مما هي عليه الأن) لن تتكرر . الشعب المغلربي ووسائل الاعلام المغربية أنذاك وصفت الزيارة بأنها استفزازية وتبعث على الاسف ، ونظمت جمعيات حقوقية من تطوان وسبتة ومليلة المحتلة من قبل اسبانيا احتجاجا على زيارة ثاباتيرو لكل من المدينتين ، وهاهو الشعب المغربي اليوم يستنكر ويستهجن زيارة ملك اسبانيا للمدينتين .

على الحكومة المغربية الراهنة ان لا تكرر اخطاء وحماقات الحكومات التي سبقتها ، وتضع امالا في ان تبذل الدول العربية، وبخاصة الجامعة العربية والدول المحبة للسلام جهودها لدعم المغرب في استعادة مليلة وسبتة ، كما عليها ان تعرف ان اسبانيا هي وراء موضوع الصحراء الغربية من اجل استمرار استنزاف المغرب وان تسمية البوليساريو وهو «الساقية الحمراء ووادي الذهب» جاء بناء على اقتراح من صحفي اسباني، قدمه الى الرئيس الراحل هواري بومدين، وتم تبني هذه الفكرة لاقامة دولة في الصحراء، في اطار اقامة الدول الهزيلة بالعالم العربي، كما هو الحال في جنوب السودان ورفض تحقيق الاهداف القومية، خاصة وان المغرب ابدى مرونة كبيرة لتقرير حق مصير الشعب الصحراوي وفقا للقرارات الدولية،

ورفض اقامة اية دولة جديدة في الصحراء لانها تشكل استنزافا لطاقة الامة العربية ، بل وتثقل كاهلها، لان مثل هذه «الدويلة» ان تمت فستكون ضعيفة وليس لها اية مقومات يمكن ان تعطيها حرية الحركة والفاعلية، في وقت نسعى فيه الى توحيد المغرب العربي الكبير لمواجهة كل التحديات الاستعمارية التي تعترض امتنا وقضيتنا ونطالب باستعادة مليلة وسبته من اسبانيا الى الوطن الام المغرب.

الغرب الصليبي يتحدث عن مبدأ سيادة الدولة ويشيرون الى المادة 51 من ميثاق الامم المتحدة ، وبنفس الوقت يصمتون عن احتلال مليلة وسبتة ، ويقدمون الدعم لشيوخ البوليساريو . بمعنى ان الغرب الصليبي يخفي تحت السطح تناقضات كبيرة لمبدأ السيادة . والحكومة المغربية عليها ان تفهم ان السيادة هي سيادة الشعب ، والشعب هو الذي يضع دستور البلاد ، وهو الذي يقرر السياسة الاقتصادية والمحافظة على الثروات الطبيعية للبلاد ، وهو الذي – في ظل حرية التعبير ومشروعية التعددية الحزبية – ينتخب برلمانا يكون وكيلا عنه في مراقبة التصرفات اليومية للحاكم وحكومته . وكل هذه المباديء مذكورة ايضا في ميثاق الامم المتحدة وفيما اصدرته اجهزة الامم المتحدة من قرارات وبيانات ، والتي كان من بينها البيان العالمي لحقوق الانسان .

نتمنى على قياداتنا العربية ( البطلة ) ان لا تدفع مزيدا من الما ل لينسى العرب : مليلة وسبتة و الاحواز وجزيرة ابوموسى و طنب الصغرى والكبرى والعراق وفلسطين والجولان واسكندرون ، وجنوب لبنان ، و ستظل بلاد العرب اوطاني من نجد الى تطواني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kifa7.yoo7.com
 
المغاربة احرار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
islamonline :: قضايا عامة :: تعبير شباب-
انتقل الى: