islamonline
المنتدى الاسلامي islam.takad للمقاومة و الكفاح لتحرير الامة الاسلامية من غرطسة الكفار الصهاينة اللهم انصرنا على القوم الكافرين اللهم اهلك القوم الكافرين اللهم ارحما و اغفر لي و لوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب انك غفور رحيم مجيب للدعوات

islamonline

المنتدى الاسلامي islam.takad المنفتح على قضايا العصر و الساعة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تضحيات المجاهدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walid_takad
الحاكم
الحاكم
avatar

عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: تضحيات المجاهدين   الأحد أغسطس 02, 2009 1:38 pm

يخلد الشعب المغربي وفي طليعته أسرة المقاومة وجيش التحرير من فاتح إلى رابع أكتوبر القادم الذكرى ال52 لانطلاق عمليات جيش التحرير بشمال المملكة، في مواجهة المستعمر من أجل استقلال المغرب والتي تعتبر من أبرز الذكريات والأمجاد الوطنية المرصعة في سجل ملحمة ثورة الملك والشعب، وحدثا تاريخيا عظيما يختزن معاني الوفاء والتلاحم بين العرش والشعب في مرحلة التحرير والوحدة.
وذكرت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في مقال بهذه المناسبة، بأن أبناء إقليمي تازة وبولمان أعطوا بانطلاق عمليات جيش التحرير الأولى، في مواجهة المستعمر من أجل استقلال المغرب وعودة رمز الأمة والشرعية جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه ووارث سره ورفيقه في الكفاح جلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه، المثال الحي في الشجاعة والإقدام والبطولة والإيمان والوطنية الصادقة فداء لوطنهم وملكهم الشرعي.
وقد كانت هذه الانطلاقة امتدادا طبيعيا لحركة المقاومة المسلحة التي خاضها المغاربة حينما انتهكت سلطات الحماية حرمة الأمة المغربية ومست مقدساتها بنفي أب الأمة ورمز الوطنية جلالة المغفور له محمد الخامس ورفيقه في الكفاح جلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحيهما والأسرة الملكية إلى كورسيكا ثم مدغشقر بهدف طمس الروابط التي تربط بين العرش والشعب والحد من تأجج الحركة الوطنية وإخماد شعلتها، فعم السخط كل شرائح المجتمع وتفجرت المظاهرات العارمة بجميع أنحاء المغرب لتأكيد مدى تعلق المغاربة بملكهم وبأهداب العرش العلوي المجيد وتمسكهم بمقدساتهم ومقوماتهم الوطنية.وفي حمأة هذه الظرفية التارخية، سارع أبناء مرموشة وتازة إلى تنظيم الخلايا الفدائية لضرب مصالح ومنشآت المستعمر، وتطوع المجاهدون المتشبعون بروح الغيرة الوطنية الصادقة فداء لوطنهم وملكهم، وخاضوا معركتهم المقدسة بشجاعة ونكران للذات في مواجهة ضارية للمستعمر ووضع حد لسيطرته وهيمنته والتعجيل باسترجاع حرية البلاد وإعادة إقرار سيادتها.
ففي أواخر سنة1954 ، عمد المجاهدون إلى البحث عن السلاح خارج الوطن وتأسيس خلايا وتشكيلات وفرق لجيش التحرير، وتم فتح مراكز للتدريب على استعمال السلاح والتخطيط لتنظيم الهجومات على ثكنات المستعمر الفرنسي متخذين من المنطقة الخليفية بالشمال الخاضعة للنفوذ الإسباني ميدانا لهذه التداريب ولوضع المخططات، ولجأت العناصر القيادية لحركة المقاومة آنذاك إلى هذه المنطقة للإشراف على تأطير جيش التحرير الذي سيكون له الدور الكبير في التعجيل بعودة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه إلى أرض الوطن.وفي مطلع سنة1955 وصلت الباخرة “دينا” إلى رصيف رأس الماء شرق مدينة الناظور قادمة من المشرق العربي محملة بالأسلحة الحديثة وقد تم إفراغها من طرف رجال جيش التحرير ليلا تحت ستار الظلام وفي حذر تام، مستعملين قطيع الأغنام لإخفاء آثار أقدام المجاهدين حتى لا تكشف السلطات الفرنسية أمر عملية تنزيل السلاح.وقد تواصل الإعداد والتدريب والتخطيط وتمرير السلاح عبر ملوية إلى جبال الأطلس بإيموزار مرموشة ببولمان وإلى مراكز جيش التحرير بتازة. واستمر التربص والترصد إلى حين موعد اليوم المشهود يوم فاتح أكتوبر1955 حيث انطلقت عمليات جيش التحرير مستهدفة مراكز الفرنسيين وثكناتهم بإيموزار مرموشة وفي اليوم الموالي ثاني أكتوبر على مراكز بورد وأكنول وتيزي وسلي وبوزينب وبلوطة وغيرها.
وقد كانت رقعة المعارك التي عرفتها منطة الريف عموما وإقليم تازة بوجه خاص واسعة شملت عدة مناطق ودواوير اقترن اسمها بالاشتباكات والهجومات كما هو الشأن بالنسبة لبين الصفوف وجبل القرع وبوسكور وتيزي ودارن وكلها معارك تكبد فيها العدو خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد على أيدي المجاهدين الذين كانت انتصاراتهم تتوالى، وانضمت إليهم جماعات كثيرة من الجنود المغاربة العاملين آنذاك في الجيش الفرنسي، فارين بسلاحهم وبنادقهم ورشاشاتهم معززين صفوف المجاهدين من أعضاء جيش التحرير فسجلت هذه الثورة العارمة ضغطا سياسيا على الفرنسيين، وشكلت سندا هائلا لجلالة المغفور له محمد الخامس تجاه الحكومة الفرنسية التي عجلت بعودته رضوان الله عليه من جزيرة مدغشقر وفتح المفاوضات من أجل استقلال البلاد وحريتها.
ويسجل التاريخ أنه بعد انصرام45 يوما على انتفاضة أكتوبر1955 المجيدة، كانت العودة المظفرة لبطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه ورفيقه في الكفاح جلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه والأسرة الملكية الشريفة إلى أرض الوطن يوم16 نونبر1955 ليزف إلى شعبه الوفي وأسرة المقاومة وجيش التحرير بشرى بزوغ فجر الحرية والاستقلال وتوحيد شمال المملكة وجنوبها.وقد خص جلالته رحمة الله عليه فيما بعد مدينة تازة بزيارته التاريخية يوم14 يوليوز1956 والناظور يوم15 يوليوز1956 لتفقد معاقل جيش التحرير تقديرا من جلالته لتضحيات المجاهدين وصلة الرحم معهم والترحم على شهداء أكتوبر1955 تاريخ انطلاق العمليات الأولى لجيش التحرير بالشمال.
وأكدت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير أنها وهي تستحضر هذا الحدث التاريخي العظيم لتعتز بما يكتنزه من معاني الوفاء والتلاحم القائمين بين العرش والشعب في مرحلة التحرير والوحدة وإبراز جزء من تاريخ كفاح أقاليم بولمان، تازة، الحسيمة والناظور في مستهل أكتوبر1955 استحضارا للتضحيات الجسام التي قدمها هؤلاء المجاهدون وتعريفا للأجيال الصاعدة بهذه الذكرى التاريخية المجيدة، حفاظا على الذاكرة الوطنية واستمرار حمل مشعل النضال والدفاع عن المقدسات الدينية والوطنية وتوارثها عبر الأجيال الصاعدة واللاحقة في ظل رائد النهضة المغربية الحديثة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kifa7.yoo7.com
walid_takad
الحاكم
الحاكم
avatar

عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: للتضحيات الجسام التي قدمها هؤلاء المجاهدون   الإثنين أغسطس 24, 2009 7:16 pm

للتضحيات الجسام التي قدمها هؤلاء المجاهدون وتعريفا للأجيال الصاعدة بهذه الذكرى التاريخية المجيدة، حفاظا على الذاكرة الوطنية واستمرار حمل مشعل النضال والدفاع عن المقدسات الدينية والوطنية وتوارثها عبر الأجيال الصاعدة واللاحقة في ظل رائد النهضة المغربية الحديثة صاحب الجلالة الملك محمد السادس. farao farao farao afro
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kifa7.yoo7.com
 
تضحيات المجاهدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
islamonline :: المقاومة الإسلامية :: المقاومة الاسلامية وجيوش التحرير-
انتقل الى: