islamonline
المنتدى الاسلامي islam.takad للمقاومة و الكفاح لتحرير الامة الاسلامية من غرطسة الكفار الصهاينة اللهم انصرنا على القوم الكافرين اللهم اهلك القوم الكافرين اللهم ارحما و اغفر لي و لوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب انك غفور رحيم مجيب للدعوات

islamonline

المنتدى الاسلامي islam.takad المنفتح على قضايا العصر و الساعة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصراع بين الموت والحيات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walid_takad
الحاكم
الحاكم
avatar

عدد المساهمات : 234
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: الصراع بين الموت والحيات   الأحد أغسطس 02, 2009 3:08 pm

كان صديقان يعشقان الطيران فقررا ان يقما برحلة هما و والديهما بطائرة من نوع الهليكبتر فوق البحر و بطبع قما بالرحلة و لم ينسيا لوازم لاغاثة اذا حدث شيئ ولما كانو يطوفون من فوق البحر حدث شيئ غريب توقف محرك الطائرة وهم في وسط البحر ولم يعرفو ماذا يفعلون فقررو ان ينزلو ادطراريا في البحر فلبسو سترات النجات وحملو معهم ثلاجة لكي يتشبتو بها و يبقون اكثر فوق الماء .
وبعد مرور ثلاث ساعات من نزولهم شعرو بالوحدة لانهم وحدهم في وسط البحر ولم يتوقعو ماذا سيحدث لهم من مخاطر كثير ة.
وبعد ذلك جاءت عاصفة رعدية قوية وهاج البحر وكانو خائفين من البرق لان الماء المالح مع البرق قد يولد الكهرباء وبدا احد الابوين بالاستسلام وبدا بتقيئ وكانت او ل عوارض الجفاف المميت فرا الصديق ان اباه قد يموت ولم يرد ان يراه وهو يموت امامه فقال لصديقه في السر انه سيسبح حتى يجد من ينجدهم فقال له صديقه لا استطيع ان اتركك ان تدهب وحدك فقال له صديقه انت ابقى هنا لتعتني بابي و ابيك فوافق وذهب الصديق لجلب المساعدة ولكنه لم يعرف انه نتظره الكثير من المخاطر و اذا لم يسلك الطريق الصحيح فسيتوه في البحر الى الابد .
وبقيا الرجال الثلاث في البحر وذهب الرابع ليطلب المساعدة وبعد مرور 6 ساعات جاء الليل وتوقفت العاصفة وشعر الرجال ثلاث بالتعب فقررو التشبت بالثلاجة و الاسترخاء وبينما هم نائمين شعراحد الرجال بشيء دافئ مرة من امامه فصرخ فستيقدا الاخران وقال لهم الرجل لقد شعرت بشيء مرة من امامي فقال الرجلان الاخران يمكن نت تتخيل
وبلفعل الرجل لم يكن يتخيل بل كان حبار بحر دخم والكل يعلم يمكنه ان يقتل البشر بسهولة .
وفي تلك الاثناء الصديق الذي كان داهبا لطلب المساعدة كان يبح في الطريق الصحيح وفي لحظة شعر بشيء وخزه ثم الكثير من وخز وكان سربا من قناديل البحر السامة ولاسعة تمر من هناك وبعد ذالك الوخز بدا يشعر بالانهاك وبعد مااجتازة تلك المرحةلة بدا بالسباحة مجدادا وبعد برهة بدا يسمع شيء يستضم بشيء فتوقف ليسمع ما هو ذالك الشيء فوجد ان الامواج تستضم بالاحجار فبدا يسرع بالسباحة فصدم رجله باحد الاحجار وكانت مليء بقنافد البحر فبدات القنافد حتى هي بلسعه وبعد برهة قليلة وصلة الى اليابسة وو جد صيادين مكسيكيين لا يعرفون لاانجليزية فبدا الرجل بطق بعض الكلمات التي يعرفها بالمكسيكية ولكن الصيادين لم يعرفو قصده وبدا الرجل بالبكاء فطلبو منه الاسترخاء حتى الصباح وبلفعل استرخى حتى الصباح وضل الرجال الثلاث داخل البحر ولم جاء الصباح استيقض الرجال الثلاثة ولم يستطيعو البقاء وحدهم في وسط البحر فاردو ان يتبوعو صديقهم وتابعو السباحة اما الرجل الذي ذهب يطلب المساعدة فقد اخده الصيادون الى الشرطة وحكى للشرطة قصته وارسلو لكي يساعدو الرجال الثلاث الباقين في البحر طائرات هليكبتلر وسفن وبطبع وجدوهم وذهب صديقهم لكي يلتقي بهم فشكر الصديق صديقه وقال له ابوه انه بطله ويحبه وبدا الناس يسفقون له وفرح كثيرا .
ورغم كل هذه المخاطر لم يبطلا الصديقان حب الطيران ولكنهم جهلو سر توقف محرك الطائرة .

هذه القصة واقعية حقيقية وقد رواها هذه القصة الذين عاشو هده القصة
ولقد شاهدتها على التلفاز في امبيسي اكشن البارحة ارجو ان تعجبكم وشكرا
__
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kifa7.yoo7.com
 
الصراع بين الموت والحيات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
islamonline :: قضايا عامة :: غراءب وعجاءب-
انتقل الى: